عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-07-01, 02:11 AM   [12013]
قوس المطر2

(مشـرفة مدرسـة)

الصورة الرمزية قوس المطر2
 

قوس المطر2 is on a distinguished road
افتراضي رد: ~~~♥♥ ...رسآئل من القلب ...♥♥~~~ ( مدونة أعضاء ث 46) فكرة: 。◕‿◕。

والذي برأ النسم،، إني أحبّكم🤍

رغم ما ترون ،،
رغم ما وصل إليه ظنكم! أني نسيتكم! أني فترت! أو سأمت! أو عنكم شغلت!،،،،

لكن ! " أيام عمري كلها تدور حولكم"...

هي روحي التي أنتم "قطعها"!،، ومهجة فؤادي الذي يضمكم!،،،


تراه يصلكم؟ تراه يسكنكم كما يسكنني؟ هذا الإشفاق الذي يكاد قلبي يذوب منه رأفة بكم،، أن لا يمسّ قلوبكم الصغيرة مثقال الذرّ من الأذى،،

ترى تمرّ في خيالات ظنّكم،، أني أخشى على دينكم من الفتن! أني أغمض عينيّ عن تغريدة ،، عن مقطع!! وأضع كفّي على صدري،،، أغطي أعينكم، ولا يعبر سمعكم ،،، ما ينكت في قلوبكم؟


ترون ابتسامتي! التي تفيض حنانا،، حين تقابل إدعائاتكم! قولا،، وفعلا،، وإشارة،، وإبتسامة،، أنكم كبرتم! وظنكم لا أرى الدنيا كما ترون! وأنها تغيرت! وأني "الدقة القديمة،، وجيل الطيبين؟


لحظة! هل لاحظتم ميم الجمع،، التي حلّت محل (نون البنات)؟

هي هكذا،، لأني أحبكنّ! وقلوبكنّ! وأرواحكن،، وأيامكنّ،، وتفاصيلكنّ،، وحكاياتكنّ،، وفرحكنّ،، وحزنكنّ،، ودلالكنّ،، فعادت البنات! فعادت النون! ميم جمع.


يا أيام عمُري،،، وصية الأم المحبة ،،، اتقين الله،، واعمرن عمركنّ بما تدخرون لآخرتكنّ،، ودعواتكن لقلبي الذي - والذي برأ النسم يحبكم!.


التوقيع: جَهَلَت عيونُ الناسِ ما في داخلي
. . . . . . . فوجدتُ ربّي بالفؤادِ بصيرا
يا أيّها الحزنُ المسافرُ في دمي
. . . . . دعني, فقلبي لن يكون أسيرا
ربّي معي, فمَنْ الذي أخشى إذن
. . . . . مادام ربّي يُحسِنُ التدبيرا
قوس المطر2 غير متواجد حالياً    رد مع اقتباس